تركوا الكلب يدخل قفص الأسد وما حدث بعد ذلك أصاب الجميع بالصدمة

- الإعلان -

على مدى قرون طويلة كانت عائلات الكلاب والسنوريات من أشد الخصوم عداوةً. وهذا ما جعل زوار إحدى حدائق الحيوان في الولايات المتحدة الأمريكية يصابون بالصدمة والاندهاش عندما رأوا كلبًا داخل قفص أسد.

تبدأ القصة التي جمعت هذا الكلب الصغير من سلالة داشهند (وهي سلالة كلاب صغير الحجم تشتهر أيضًا باسم كلاب النقانق) مع الأسد، والتي سوف نقصها عليكم في السطور التالية، تبدأ القصة بهروب الكلب الصغير من أصحابه. وعندما هرع حارس الكلب وراءه وهو في حالة من الذعر لم يستطع اللحاق به في الوقت المناسب. كان الكلب ضئيل الحجم قد تسلل إلى داخل قفص الأسد، وعلى الرغم من وجود العديد من الأفراد الذين حاولوا منع الكلب إلا أنه كان أسرع من الجميع. في تلك اللحظة لم يستطع أحد تصديق المشهد الذي يجري أمام أعينهم. حيث كان الأسد هائل الحجم الذي خرج لتوه من عرينه ليرى هذا الكلب البريء يدخل منطقة نفوذه ويقترب منه ببطء. في تلك اللحظة كانت قلوب كل من يرون هذا المشهد تنخلع من الرعب على الكلب المسكين.

الأسد المسمى بنباش العظام كان أسدًا بالغًا يزن 226 كيلوجرامًا على الأقل. يستطيع أسد بهذا الحجم أن يلتهم فريسته بكل سهولة في ثوانٍ معدودة. ولهذا شعر زوار الحديقة بالصدمة عندما رأوا هذا الوحش العملاق وجهًا لوجه مع كلب ضئيل الحجم. اقترب الأسد من الكلب وغطى ضعاف القلوب أعينهم حتى لا يروا المشهد الدموي الذي سيحدث بعد قليل.

- الإعلان -

الأسود هي ثاني أكبر الحيوانات في عائلة السنوريات (القطط) من حيث الحجم بعد النمور. تزن الذكور من هذا النوع في العادة أكثر من 200 كيلوجرام، لكن الإناث هي التي تتولى مهمة الصيد. ومن المعروف أن الأسود تعيش في مجموعات لتسهيل مهمة الصيد الجماعي للفرائس كبيرة الحجم. في المقابل تتولى الذكور مهام حراسة وحماية القطيع من أي أخطار خارجية. ولكن دعونا نتعرف في الصفحة التالية على ما حدث في هذه القصة.

- الإعلان -